ملايين … وعتبات مُقّدَسة 

 

5/4/2016

امين يونس

” مرةً … مّدَ ( نوري المالكي ) يدهُ في جيبهِ ، فوجدَ خمسة ملايين دولار ، سحبَ يدهُ فوراً وتعوذَ من الشيطان ، وإستغربَ كيف وصلتْ هذه الملايين إلى جيبه ، وتخوّفَ من أن تكون من المال الحَرام . تَوّجهَ رأساً الى المرجع ، ليشرح لهُ الأمر ويستشيره . فقال لهُ المرجع : مادامَ المبلغ خمسة ملايين دولار ، فعليكَ ان تذهب الى العتبة الكاظمية المقدسة ، وتدور في الصحن عشر مرات ، فيصبح المبلغ حلالٌ عليك .
لم يُكّذب إبو إسراء ، خبراً ، وسارع الى الكاظمية ، وصل الى الصحن المُبارَك … وقبل أن يبدأ ، رأى ( بهاء الأعرجي ) وهو يسير حثيثا ، فسألهُ : ماذا تفعل هنا يابهاء ؟ أجابهُ الأعرجي : والله ، سماحة المرجع ، نصحني بأن أدور في الصحن أربعين مّرة ! . فإستشاطَ المالكي غضباً وقال : أريعين مّرة ؟ يعني لهفتَ عشرين مليون ياملعون ؟ .. ضحكَ الأعرجي قائلاً : لو كنتَ هنا قبل قليل ، لوجدت فلاح السوداني الذي دار حول الصحن ثمانين مرّة والشهرستاني مئة مرّة ! ”
……………………………………
النكتة أعلاه … قد تكون فيها مُبالَغة هنا أو أشياء غير معقولة هناك .. لكن عموماً ، فأن أسم الشهرستاني ظهرَ في الفضيحة الإسترالية المدوية ، وتحت إسمه او لقبه الرمزي ” المعلِم ” ، وكذلك غيره من المسؤولين الكبار في بغداد . ومن المُحتمَل ومن الوارِد ، أن تظهَر أسماء ، المالكي ورهطه من الفاسدين الكبار في بغداد ، ضمن ما سُمِيَ ب ( وثائِق بنما ) التي اُعلِنتْ مُؤخراً .. علماً ان كُل الذي ظهر لحد الآن ، هو مُجّرَد بضعة آلاف وثيقة فقط ، ضمن ملايين الوثائِق .. التي تُدين كِبار المسؤولين حول العالم . وعلى أية حال ، فأن فاسدي بغداد ، الكِبار ، من الشيعة ، يستطيعون مَحو أفعالهم الشنيعةِ ، من خلال نصائح وتوجيهات المراجع والدوران حول المراقِد . ورُبما يقوم فاسدو السّنة ، بتقليدهم ، فيدورون حول مرقد الإمام الأعظم ويُحّللون الأموال المنهوبة التي يجدونها ” مُصادفةً ” في جيوبهم ! .
ومن حُسن حظنا هنا في أقليم كردستان ، لم تحتوي فضيحة الشركة الإسترالية العملاقة ، والتي دفعتْ رشاوي كبيرة للشهرستاني وكريم لعيبي وغيرهم ، على أي أسمٍ لمسؤولٍ كردستاني . ولا حتى وثائِق بنما ” لحد الآن ” ..
أقول من حُسن الحَظ … لسببٍ وجيه . فلو كان هنالك عندنا مسؤولون كِبار ” لا سامَح الله ” ، وجدوا في جيوبهم ملايين الدولارات . فلا أدري كيف سيجعلونها حلالاً ؟ فليسَ عندنا مَراجِع لإستشارتهم .. بل ليسَ عندنا عتبات مُقدسة او مراقِد مُبارَكة …
كانَ عندنا .. مرقد ( شيخ الإسلام الديرشي ) قرب العمادية ، لكن الطائرات التركية الصديقة ، أغارتْ عليهِ قبل أسابيع وحّولتهُ إلى حُطام … ولم يعُد صالحاً للدوران حوله !.
 

‎لدور مالا مه‌

Check Also

هەستا بەرپرساتییێ یان ترس ژ سزا …

ئارمانج گوهه‌رزی ل دەڤەرا بارزان نەدار دهێتە بەرین نەژی گیانەوەر دهێنە کوشتن سەیرە … !!! …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هه‌ر بابه‌ته‌كێ به‌لاڤكری ده‌ربڕینێ ژ بۆچونا نڤێسه‌رێ بابه‌تی دكه‌ت و ماڵامه‌ ئینفو ژێ به‌رپرسیار نینه‌.