مُراهَنات 

 

8/4/2016

امين يونس

( .. الشُغل ” خّفَ ” في مجلس الوزراء ، في الآونة الأخيرة ، حيث تقلصَ العدد ، بعد إعفاء وزراء حركة كوران من مناصبهم .. وإرتاحَتْ الحكومة من ” دَوشة ” رئيس البرلمان بعد منعه من دخول أربيل … فلم تعُد هنالك رقابة أو محاولات إستجواب ومسائلة الوزراء وما إلى ذلك من تُرهات . نعم ، شُغل الحكومة قد خّفَ وأصبح مُختصَرا ، فلا مُشاريع تُنّفَذ بعد الأزمة المالية الخانقة والتقشُف الحكومي … ليسَ هذا فقط ، بل ان جبهات القتال ضد داعِش هادئة نوعاً ما .ِ
لكل ذلك ، ولأن ساعات النهار طويلة ، فلقد دأبَ رئيس الوزراء السيد نيجيرفان البارزاني ونائبه السيد قُباد الطالباني ، على تمضية الوقت في المُراهنة ، على بعض الأمور التي ، يختلفون عليها .. فمثلاً قبلَ بضعة أيام ، تراهنوا على مَنْ سيفوز في مباراة برشلونة وريال مدريد ، وحيث ان الطالباني من مُشجعي برشلونة ، فأنهُ خسرَ الرِهان لصالح البارزاني الموآزِر لريال مدريد ، فلقد فاز الريال بهدفين مقابل هدف واحد لبرشلونة .
وقبل مُدّة ، تراهنوا حول َ : لو تأخرَ دفع الرواتب أكثر ، وقامتْ الحكومة ، بإعطاء نصف راتب كُل شهرَين ، فهل ستحدث قلاقل وإضطرابات ؟ قالَ الطالباني : نعم ستحدث بالتأكيد . بينما أكّد البارزاني ، بأن شيئاً لن يحصلَ . وبالطبع ، فأن السيد البارزاني هو الذي فازَ … فحتى في السليمانية كانَ الهدوء سّيد الموقف .
أما آخر المُراهنات ، فكانتْ حول ، توقعات سعر النفط في الأسواق العالمية . فالسيد رئيس الحكومة ونائبه أيضاً ، مُتفقان ، بأن أحسنَ وأروع حَل ، للأزمة المالية الخانقة التي يمُرُ بها الأقليم ، هو في ( إرتفاع أسعار النفط ) .. لكن الإختلاف بينهما ، يكمن في الحَد الذي سوف يصِل إليه سعر البرميل ، في نهاية آب من هذهِ السنة . فالسيد قباد الطالباني ، يقول بأن سعر البرميل لن يتعدى 50 إلى 55 دولاراً ، مُستنداً إلى مصادر موثوقة في كُل من طهران وواشنطن . في حين ان السيد نيجيرفان البارزاني ، يتوقع أن يصل سعر البرميل ما بين 85 إلى 90 دولاراً ، مُتكِئاً على مصادر موثوقة في كُل من أنقرة ولندن ) .
……………..
شخصياً … أتمنى أن يفوز نيجيرفان البارزاني في المراهنة الأخيرة  ” كالعادة ” .. حتى تتمكن الحكومة من تسديد ديونها ، وحتى أستطيع أنا أيضاً أن اُسّدِد ديوني ! .

 

‎لدور مالا مه‌

Check Also

10: PIECES OF WISDOM FROM CUNFUCIUC ١٠ رستێن دێرین ژ فه‌لسه‌فا كونفویسمێ

  1- IT DOESNOT MATTER HOW SLOW YUO GO AS ALONG AS YOU NOT STOP. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هه‌ر بابه‌ته‌كێ به‌لاڤكری ده‌ربڕینێ ژ بۆچونا نڤێسه‌رێ بابه‌تی دكه‌ت و ماڵامه‌ ئینفو ژێ به‌رپرسیار نینه‌.